Univers Bounaceur
فضاء الحوار ومنتدى الابداع

في سوسيولوجية المدينة

مشاركة الموضوع

د., محمد المصطفى الإدريسي

بدونه المدينة،مراكش حضيرة متجددة!
مراكش..هذه المدينة التي شاخت قبل الأوان،بفعل عوادي الزمان والإنسان وسياسة العمران. إن سائر دروبها واحياءها وزقاقها

ها صار يعشش فيها الفقر والتهميش والإقصاء والتخريب…الخ.
مراكش مدينة تغيرت كثيرا معالمها التاريخية والحضارية والسوسيو-ثقافية (و)فقدت معها المدينة بهجتها حبورها وكرمها/كرم أهلها،لقد فقدت حتى النكتة التي كانت تتميز بها ذات زمان؛(و) حتى شهرتها القديمة غدت مضطربة بفعل نزعة تسبيحية قاتلة للخضر واليابس فيها.
إن التزويقات (أو قل الترقيعات) الجارية فيها أضرت كثيرا بعاصمة المرابطين والموحدين وبدأت سيرورة التراجع في الحياة الحضرية والتمدن بمراكش بشكل واسع حيث هيمنت مظاهر البداوة والتوحش والفوضى والتخلف والعنف بجميع أنواعه وأشكاله حتى عم كل الأرجاء.
لك الله يا مراكش..يا مدينة سبعة رجال..مدينة زينب النفزاوية وابن تاشفين.لقد فقدت الكثير من تحضرك وتمدنك وبهجتك ونكتك…لقد أضحت زريبة/حضيرة(وليس حاضرة)متجددة.
فبأي حال أيتها الحاضرة/الحضيرة المتجددة عدت؟؟!!
فمراكش الآن قد اضمحلت كثيرا منشآتها السياحية والعمرانية بفعل رؤية فلكلورية للأوصياء عليها( ساحة جامع الفناء نموذجا)،لهذا لا أملك إلا أن أقول:
إن مشروع”مراكش..الحاضرة المتجددة” زاد من أوضاع المدينة سوءا على سوء.

0 Reviews

إقرأ أيضاً ...

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *