Univers Bounaceur
فضاء الحوار ومنتدى الابداع

رحلة الهوس المسموح به

 رحلة الهوس المسموح به
مشاركة الموضوع

احيانا كثيرة يطلق العقل العنان لنزواته وشذوذه، يسافر في رحلة شقاء الوعي ، في محاولة الهروب من ذلك السكون المتلبد ومن الوصايا الفارغة  ،متجردا من كل الرؤى المشحونة بأسئلة  نمطية  ومصاغة على جبر الضرر لكل  احتكاك صادم ، وانفعال  مرتجل ، وذاك الصراخ المتعطش لإفراغ العقل من شحنة الصواب.

ليس قدرا ان يكون  البؤس الفكري والرداءة عناوين  لزمن اجبر فيه  العقل، بل تنكر لكيماء ذاك الصلصال  الطين فارتد نارا من السموم.

ليس قدرا  ان  يعج محيطك بالعتمة والعلل، فتدخل في دوائر سواء بين الكوارث وازمة القيم اما يستحيل فيها المخاض  او تسكن  حالة  ينجب العقم ثديا افاكا يغرقنا جميعا في دهاليز اللاعودة.

بهدوء وتحت وثيرة الصمت العميق، يحصل الاسهاب ونتأمل بؤر العدوان العابر للحدود فتستبيح روحنا ذلك العري البخس والحلم  المرفوض و المدرج في لائحة  ذوق مكبوت تحت وطأة هذا الضمير المزيف.

ليس قدرا ان يصبح الجنون حق ،والحلم ممنوع من الصرف يتعقب مشاهدا، امام انظار هذا المجتمع العاجز بالقوة والفعل  .

ليس قدرا ان تعزل التعاسة قوما بعينهم ، ويعلن الرفض والحداد  حالة طوارئ  لمنع ارواح شريرة من النهل  من رحيق واوردة الشياطين.

ليس قدرا ان يجد هذا التيه مأواه الحصين بجدار سميك بعد ان نعتلي عرش  حالة العصيان

فاهلا  بالهوس قبل ان يدخل دائرة الادمان، نلتزم بالسفر المقنن بدقة متناهية، لنوقف زحف الظلام الذي خيم على عقول مستعربة ، زحف لم تنفع معه كل رقية  كانت شرعية  او بالحاسوب، فطوبى لمن عرف كيف يطرد السحر فيعبر بقسوة المنظر من ضفة الشذوذ البشري الى ضفة الاسئلة المحرمة والحبلى بأجمل مخاض  حيث يبدا المشوار .

ذ. بوناصر المصطفى

0إعادة النظر

إقرأ أيضاً ...