Univers Bounaceur
فضاء الحوار ومنتدى الابداع

النسخة السادسة عشرة من موسم طانطان تؤجل إلى تاريخ لاحق

 النسخة السادسة عشرة من موسم طانطان تؤجل إلى تاريخ لاحق
مشاركة الموضوع

رئاسة التحرير:

بمبادرة من مجموعة من المثقفين المغاربة ومنظمة اليونيسكو بالدعوة الى عقد اجتماع في مدينة مراكش في عام 1997، تم خلاله تحديد مفهوم ” التراث الشفوي للإنسانية”، حيث تقرر التفريق بين أعمال هذا التراث بهدف حفظها وإبراز قيمته، وذلك في إطار اعلان روائع التراث الشفوي والتراث اللامادي للإنسانية.

وفي 2001 أعلن عن أول قائمة مأثورات تقدمت بها عدد من الدول، لتوضع قائمة جديدة كل سنتين، على أن تكون المأثورات المقترحة تعبيرا ثقافيا حيا أو مهددا بالانقراض، كما يجب أن تكون قد وضعت لها برامج لصيانتها وتطويرها. 
اما في في 2003 فقد تبنت الدول الأعضاء في اليونيسكو اتفاقية لصون التراث الثقافي اللامادي التي دخلت حيز التنفيذ في شهر ابريل 2006، كما أعطيت التوجيهات العملية لهذه المعاهدة من قبل اللجنة الدولية الحكومية، وحددت قائمة تمثيلية، وأخرى تستوجب الصون الاستعجالي لتظهر عليها المأثورات التي حددت سابقا، وتسجل عليها سنويا مأثورات جديدة.


وفي هذا الإطار، وصونا للذاكرة، بادرت منظمة اليونسكو سنة 2006 الى إدراج موسم طانطان “اموكار” كجزء من الموروث الثقافي والشفهي غير المادي للإنسانية في بعده العالمي، أسوة بغيره من التراث المغربي الغني والاصيل الذي ادخلته ضمن أجندتها، واحتضنته من قبيل الفضاء الثقافي لجامع الفنا بمراكش، الصقارة تراث الكائن الحي بالجديدة,,,,

ويبقى موقع السياحة الرسمي للمغرب على الإنترنت، يوفر معلومات حول المناسبات السنوية في المغرب، بما في ذلك موسم طانطان. للاطلاع على بعض المعلومات العامة حول هدا الموسم او دلك الفضاء .

يعتبر موسم طانطان المغربي جزءًا من الموروث الحضاري والثقافي للمنطقة، وهو مناسبة سنوية يحتفل بها سكان مدينة طانطان ومناطق أخرى في جنوب المغرب. اذ يتميز هذا الموسم بتنظيم العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية والاجتماعية، مثل الألعاب الشعبية والمسابقات والمعارض تعكس تراث وثقافة المنطقة. كما يشتهر بالمأكولات التقليدية والحرف اليدوية الجميلة التي تصنعها النساء المحليات. يعتبر هذا الموسم من المناسبات الهامة التي تجذب السياح والزوار إلى المدينة وتعزز الوعي بتراث المنطقة.

وتتنوع فعاليات موسم طانطان المغربي بحسب السنة والمناسبة، ولكن بشكل عام فإنه يشتمل على العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية والاجتماعية، ومن بينها:

1- معارض الحرف التقليدية: وهي معارض تتيح للحرفيين المحليين عرض منتوجاتهم اليدوية والتراثية، وتتضمن الحرف الجلدية والتطريز والنسيج والخزف وغيرها.

2- الألعاب الشعبية: وهي مجموعة من الألعاب التي تعكس تراث وثقافة المنطقة، وتشمل الألعاب الرياضية والألعاب الترفيهية والفنون الشعبية.

3– المسابقات الثقافية: وتشمل مسابقات الشعر والأدب والفنون التشكيلية والفنون الشعبية.

4- الحفلات الفنية: وتتضمن فرق الموسيقى التقليدية والرقص الشعبي والأغاني الشعبية.

5- الرحلات السياحية: وهي رحلات تتيح للزوار اكتشاف جمال وطبيعة المنطقة والمعالم السياحية الأخرى.

6- المأكولات التقليدية: وتشمل وجبات الطعام التقليدية المحلية التي تتميز بتنوعها ونكهاتها الفريدة.

يتم تنظيم هذه الفعاليات على مدار الأسبوعين الأخيرين من شهر يناير من كل عام، وتجذب العديد من السياح والزوار إلى المدينة للاستمتاع بهذه التجربة الفريدة.

اختارت النسخة 15 شعار ” موسم طانطان حاضن لثقافة الرحل العالمية !

اذ نظمت مؤسسة الموكار تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ،نسختها الخامسة عشر ، من 14 إلى 19 يونيو ،

وذكر بلاغ للمنظمين أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية ستكون ضيف شرف الدورة الخامسة عشرة، وذلك اعتبارا لمتانة العلاقات الثنائية المبنية على روابط تاريخية توحد الشعبين المغربي والموريتاني، فضلا عن وجود تشابه ثقافي وحضاري بين المملكة المغربية وموريتانيا.

وسيعرف برنامج هذه الدورة، يضيف المصدر ذاته، العديد من الأنشطة الغنية والمتنوعة منها التراثية والرياضية والفنية والسوسيو-اقتصادية، وخيام موضوعاتية، وعروض فلكلورية (سباقات الإبل والفروسية)، وتنظيم ندوات فكرية، بالإضافة إلى سهرات فنية وموسيقية، وكرنفال استعراضي تشارك فيه فرق محلية ووطنية ودولية، ومعرض للصور تؤرخ لموسم طانطان، فضلا عن جلسات شعرية.

وأشار البلاغ إلى أن الإمارات العربية المتحدة ستشارك في فعاليات هذه الدورة، وذلك من خلال جناح تشرف عليه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي.

ويعتبر موسم طانطان بالنسبة للصحراويين إرثا تاريخيا، يعيدون عبره إلى الذاكرة بعضا من عادات وتقاليد البدو الرحل، ويقدمون لضيوفهم وجها آخر للصحراء، غني بالموروث الحضاري والثقافي. كما يقدم الموسم صورة عن الإنسان الصحراوي الذي يسكن منطقة راكمت موروثا حضاريا يصنف اليوم إرثا عالميا.

0إعادة النظر

إقرأ أيضاً ...

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *